صفعةجديدةللمغرب:الجزائر تحضّر لإعلان الحدود مع المغرب[منطقة عسكرية]بعد قطعها للعلاقات الدبلوماسية؟!


كشفت مصادر إخبارية عربية (رفض موقع عربي بوست كشفه ) أن الجزائر تحضّر لإعلان الحدود مع المغرب كمنطقة عسكرية.
وكان المجلس الأعلى للأمن الجزائري برئاسة عبد المجيد تبون، قد دعا في اجتماع له مؤخراً، إلى تشديد المراقبة على الحدود مع المغرب.
حيث أن الجزائر انزعجت كثيرا من خرجة ممثل المغرب الدائم بالأمم المتحدة حيث قام بتوزيع السفير المغربي لدى الأمم المتحدة وثيقة على أعضاء دول عدم الانحياز تدعو إلى استقلال منطقة القبائل عن الجزائر، وهذا كان أبرز و أحد الأسباب المباشرة والرئسية لقطع الجزائر علاقاتها الدبلوماسية مع المملكة المغربية.
تضع الجزائر عدة مستويات للتعامل مع الأزمة الدبلوماسية مع المغرب، بحيث قررت في البداية سحب سفيرها من الرباط ثم أعلنت قطع العلاقات الدبلوماسية مع المغرب ، وتتجه لإعلان الحدود مع جارتها الغربية كمنطقة عسكرية.
أما التصعيد الآخر الحد وارد أيضا و الذي يُتوقع أن تتخذه الخارجية الجزائرية في حال صعّد نظام المخزن المغربي وواصل حملته العدائية ضد الجزائر ، فهو إعادة فرض التأشيرة على المواطنين المغاربة الراغبين في زيارة الجزائر.
ولا يبدو أن الأزمة الدبلوماسية بين الجزائر والمغرب ستجد طريقها إلى الحل على المديين القريب والمتوسط على الأقل.
فحسب تصريح رئيس الدبلوماسية الجزائرية رمطان لعمامرة حين قال ” إن قرار قطع العلاقات مع المغرب غير قابل للنقاش ولا رجعة فيه”، في إشارة واضحة إلى رفض كل عروض الوساطة التي قدمتها بعض الدول لحل الخلاف بين البلدين وأبرزها من السعودية ومصر وموريتانيا.
كما نفى المبعوث الجزائري الخاص لدول المغرب العربي والصحراء، السفير عمار بلاني، تقدّم الجزائر بطلب الوساطة من الإمارات لإعادة العلاقات مع الرباط.
فما هو الإجراء الذي تتوقعه انت تتخذه الدبلوماسية الجزائرية مع المغرب بعد قطعها للعلاقات الدبلوماسية مع جارتها الغربية هل هو إعلان الحدود المغربية منطقة عسكرية ام فرض التأشيرة على المغاربة كما فعلت الجزائر في عهد الرئيس الجزائري السابق اليامين زروال في 1994!؟


Like it? Share with your friends!