جديد الجيش الجزائري :استلام منظومة الدفاع الساحلي Bal-E وصاروخ الرهيب كروز KH-35 من روسيا .


حسب ما تم تداوله عبر منصات التواصل الاجتماعي الجيش الجزائري يعزز قواته البحرية بنظومة الدفاع الساحلي Bal-E الروسي مع الصاروخ الرهيب كروز kh 35
– تتكون البطارية الواحدة من أربع عربات إطلاق كل عربة تحمل ثماني صواريخ ما يعني 32 صاروخ KH-35 جاهز للإطلاق و مركبة سيطرة و تحكم مزودة برادار إيجابي دقيق .

منظومة الدفاع الساحلي Bal-E


المهمة الأساسية لهذه المنظومة هي الدفاع عن السواحل وحمايتها و الدفاع عن المياه الإقليميّة من إقتراب السّفن المعادية و تدمير سفن الإنزال و حاملات الطائرات إلخ و يمكنها أيضا إطلاق وابل من الصواريخ على هدف واحد أو عدة أهداف ، تستعمل الصاروخ الرهيب KH-35 يمكنه إغراق أي سفينة بوزن 5000 طن ، المنظومة كما قلنا تستطيع إطلاق وابل من Kh-35 بإمكانها إغراق حتى حاملة طائرات
والصاروخ Kh-35 مضاد للسفن يطلق من الجو أو من منصات أرضية له مدى حتى 130 كلم و روسيا حاليا تطور نسخة منه يصل مداها إلى 300 كلم مع توجيه بواسطة الطائرات بدون طيار ومثل هذا الصاروخ أو الصّواريخ المجنّحة صغيرة الحجم عموما تتميّز ببصمة راداريّة صغيرة جدّا كما أنّها تحلّق على إرتفاع قليل جدّا موازي لسطح البحر و إذا أخذنا في الحسبان تقوّس الأرض فإنّ هذه الصّواريخ ستكون عمليّا تحت شعاع رادارات السفينة المعادية و لن يتم كشفها إلاّ في مرحلتها الأخيرة “مرحلة الإطباق ” ، و عندها لن يمتلك نظام دفاع السّفينة الوقت الكافي لاتّخاذ الإجراءات اللّأزمة خاصّة إذا تم إستهدافها بأكثر من صاروخ ..
وهذا ماكان ينقص الجيش الجزائري وعليها حاليا تكتمل الجزائر من تحصين وتأمين سواحلها من أي تدخل خارجي من البحر حيث بإمتلاكنا لمنظومة دفاع ساحلي ذات مدى 300 كلم تكون الجزائر قد فرضت منطقة تحريم بحرية محصنة تتصدى لأي قوة بحرية على مسافة 300كلم من سواحلنا .


Like it? Share with your friends!