الماك الانفصالية تنتظر رد المملكة المغربية لفتح قنصلية بالعيون


فرحات مهنى الماك قنصلية بالعيون

الجزائر المحروسة
بعد الهرولة الخليجية للتطبيع مع اسرائيل والتي عارضتها الجزائر بشدة ولترد هذه الدول الخليجية على الموقف الجزائري بهرولة ثانية وهي الهرولة لفتح قنصلياتها في مدينة العيون الصحراوية .
و الغريب هذه المرة ليست هرولة الامارات و الاردن لفتح قنصلياتهم بالعيون ولكن الغريب و المضحك في نفس الوقت هو ان المدعو فرحات مهني قد صرح لمجلة “لوبسيرفاتور” المغربية الناطقة باللغة الفرنسية، ان الماك الانفصالية تنتظر رد المملكة المغربية لفتح قنصلية خاصة بالماك في مدينة العيون . وراح المدعو فرحات مهنة يهاجم النظام و الجيش الجزائر و يساند نظام المخزن بكل وقاحة و كانه يستغل الاحداث وما يحدث بين المغرب و الصحراء الغربية للترويج لأطروحة حركة “الماك” الانفصالية التي لا يؤمن بها إلا صاحبها المعتوه الذي هو مستعد للتحالف حتى مع شياطين الأرض كما فعل من قبل مع إسرائيل من أجل تحقيق حلمه المزعوم بإنفصال منطقة القبائل وإنشاء دولة مستقلة وهو أمل إبليس في دخول الجنة
و للاسف راح بعض الاعلام المغربي يروج بكل فرح وفخر ما قاله المدعو فرحات مهنة الذي يطالب الكثير من الجزائريين بتصنيف حركته كحركة ارهابية لانها تهدد امن واستقرار الجزائر . وكانهم يردون تشبيه حركة الماك الانفصالية بجبهة بوليساريو للضغط على الجزائر و هم ينسونا ان قضية جبهة البوليساريو هي مطروحة في هيئة الامم المتحدة و حتى هيئة الامم المتحدة لا تعترف بسيادة المغرب على الصحراء الغربية ولا تعترف بالجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية كدولة عضو في الأمم المتحدة لكن تعترف بالجبهة كمفاوض للمغرب و تسعى الامم المتحدة لتنظيم استفتاء شعبي لتقرير مصير الشعب الصحراوي وهذا ما يخالف حركة الماك الانفصالية التي لا يعترف ولا يسمع بها احد في العالم الا صاحبها المدعو فرحات مهنة التي هو مرفوض حتى في منطقة القبائل الجزائرية التي يطالب بانفصالها عن الجزائر .


Like it? Share with your friends!